هذه قلعة تضمن الفوائد الفقهية والعلوم الشرعية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثواب صلة الرحم معجل في الدنيا ونعيم في الآخرة :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 4443
تاريخ التسجيل : 18/12/2011

مُساهمةموضوع: ثواب صلة الرحم معجل في الدنيا ونعيم في الآخرة :   السبت يوليو 02, 2016 11:21 pm

[ متفق عليه عن أبي هريرة ]
ثواب صلة الرحم معجل في الدنيا ونعيم في الآخرة :
هذه الصلة عبادة جليلة ، هناك عبادات شعائرية كالصلاة والصوم والحج والزكاة ، وهناك عبادات تعاملية ، هذه الصلة عبادة جليلة من أخصّ العبادات ، يقول بعض العلماء : ما من خطوة بعد الفريضة أعظم أجراً من خطوة إلى ذي رحم ، ثواب هذه الصلة معجل في الدنيا ونعيم في الآخرة .
لذلك قال النبي عليه الصلاة والسلام :
(( ليس شيء أطيع الله فيه أعجل ثواباً من صلة الرحم ))
[ البيهقى عن أبى هريرة ]
والقائم بهذه الصلة موعود بالجنة ، فقد قال النبي عليه الصلاة والسلام في إحدى خطبه :
(( أهل الجنة ثلاث : ذو سلطان مقسط ـ متصدق ، موفق ـ ورجل رحيم رقيق القلب لكل ذي قربى مسلم ، وعفيف متعفف ذو عيال ))
[ مسلم عن عياض بن خمار]
والله عز وجل قال :
﴿ فَآَتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ (38)﴾
( سورة الروم)
له حق عليك ، آتِ فعل أمر :
﴿ فَآَتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ (38)﴾
( سورة الروم)
قدم الله القرابة على المساكين وأبناء السبيل ، قال تعالى :
﴿ يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ (215)﴾
( سورة البقرة)
لا تقبل زكاة مسلم وفي أقربائه محاويج ، الآخرون أنت لهم وغيرك لهم أما أقرباؤك من لهم غيرك ؟
الأقربون من ذوي المسكنة هم أول من يعطوا الصدقة :
أيها الأخوة الكرام ، لذلك أول من يعطى الصدقة هم الأقربون من ذوي المسكنة :
(( كان أبو طلحة أكثر أنصاريّ بالمدينة مالاً ، وكان أحب أمواله إليه بئر حاء ، وكانت مستقبلة المسجد وكان النبي عليه الصلاة والسلام يدخلها ويشرب من ماء فيها طيب ، فلما نزلت لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون قام أبو طلحة إلى النبي عليه الصلاة والسلام فقال : يا رسول الله إن الله تعالى يقول : لن تنالوا البر حتى تنفقوا ما تحبون وإن أحب أموالي إلي بئر حاء وإنها صدقة لله أرجو برها وذخرها عند الله فضعها يا رسول الله حيث شئت فقال بخ بخ ذاك مال رابح ))
[روى البخاري ومسلم في الصحيحين عن أنس بن مالك]
هذا هو الربح الحقيقي الذي تدخره ، الربح الحقيقي الذي تنفقه ، عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهُمْ ذَبَحُوا شَاةً فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
(( مَا بَقِيَ مِنْهَا ؟ قَالَتْ : مَا بَقِيَ مِنْهَا إِلَّا كَتِفُهَا ، : قَالَ بَقِيَ كُلُّهَا غَيْرَ كَتِفِهَا ))
[ الترمذي وأحمد ]
سيدنا عمر أمسك تفاحة قال : أكلتها ذهبت أطعمتها بقيت ، فقال بخ ذلك مال رابح قد سمعت ما قلت فيها ، الآن دققوا وأرى أن تجعلها في الأقربين ، أحب أمواله إليه قدمها إلى رسول الله قال : أرى أن تجعلها في الأقربين ، قال أفعل ذلك يا رسول الله فقسمها أبو طلحة في أقاربه وبنو عمه .
كلمة الأرحام تعني :
1 ـ أخوك في الله من أرحامك ولو لم يكن قريباً لك :
أخوك في الله من أرحامك
ماذا تعني كلمة أرحام ؟ قال : أولاً رحم الدين أخوك في الله من أرحامك هذا معنى جديد ، أخوك في الله ، المؤمن ولو لم يكن قريباً لك ، لو كان من بلد آخر ، لو كان من جنسية أخرى ، لو كان يتكلم لغة أخرى هو من أرحامك ، رحم الدين تشمل جميع المسلمين لقوله تعالى :
﴿ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (10)﴾
( سورة الحجرات : 10)
فأثبت الله الأخوة الإيمانية لجميع المسلمين :
﴿ فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ (22)﴾
( سورة محمد)
2 ـ رحم القرابة البعيدة والقريبة من جهة الأبوين :
الرحم الثانية رحم القرابة البعيدة والقريبة من جهة الأبوين ، أوسع تعريف ، الأقرباء الأباعد والأقرباء الأقارب من جهة الأب ومن جهة الأم .
لذلك قال النبي عليه الصلاة والسلام :
(( من أعطي حظه من الرفق فقد أعطي حظه من خير الدنيا ))
[متفق عليه عَنْ عَائِشَةَ]
وصلة الرحم وحسن الخلق وحسن الجوار يعمران الديار ويزيدان في الأعمار .
(( إن الصدقة لتطفئ غضب الرب وتدفع ميتة السوء ))
[الترمذي عن أنس بن مالك]
بنود صلة الرحم مع الأقارب :
رحم المؤمنين بملازمتهم ورحم الأقارب بصلتهم
أيها الأخوة ، ماذا تعني صلة الرحم ؟ هناك من يتفضل على قريبه الفقير بأن يطل عليه في العام مرة في العيد ويتمنى ألا يجده في البيت ، يضع له بطاقة ، وانتهى الأمر ، هذا أسوأ معنى لصلة الرحم ، أولاً يجب صلة الرحم بملازمة المؤمنين ، ما دام من معاني صلة الرحم أن أهل الإيمان رحم ، ملازمة المؤمنين ، ومحبة المؤمنين ، ونصرة المؤمنين ، والنصيحة للمؤمنين ، وترك أذية المؤمنين ، والعدل بين المؤمنين ، والإنصاف في معاملتهم ، و القيام بحقوقهم الواجبة ، كتمريض المريض ، ومواساة فقرائهم ، ونصرة مظلوميهم ، وحقوق موتاهم من غسلهم ، والصلاة عليهم ، ودفنهم ، هذه كلها حقوق تدخل في صلة الأرحام من معاني الصلة إصلاح ذات بالبين إن فسدت
المؤمن من أرحامك ، أما الرحم الخاصة تكون الصلة بزيارتهم ، وتفقد أحوالهم ، والسؤال عنهم ، والإهداء إليهم ، والتصدق على فقيرهم ، والتلطف مع وجيههم وغنيهم ، وتوقير كبيرهم ، ورحمة صغيرهم ، وتكون باستضافتهم ، وحسن استقبالهم ، وإعزازهم ، ومشاركتهم في أفراحهم ، ومواساتهم في أتراحهم.
هذه بنود صلة الرحم مع الأقارب ، وتكون الصلة أيضاً بالدعاء للأرحام ، وسلامة الصدر لهم ، والحرص على نصحهم ، ودعوتهم للخير ، وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر ، وإصلاح ذات البين إذا فسدت ، هذا كله من صلة الرحم .
وتكون ببشاشةٍ عند اللّقاء ، ولينٍ في المُعاملة ، إلى طيبٍ في القول ، وطلاقةٍ في الوجه ، وزيارات وصِلات ، وإحسان إلى المحتاج ، وبذل للمعروف ، ونصحُهم ، والنّصحُ لهم ، ومساندة مكروبِهم ، وعيادة مريضهم ، الصفح عن عثراتهم ، وترك مُضرتهم ، والمعنى الجامِع لذلك كلِّه : إيصالُ ما أمكَن من الخير ، ودفعُ ما أمكنَ منَ الشرّ .
من أجل العبادات بعد أداء الفرائض هذه الصلة ، هذه تمتن العلاقات ، تجمع المجتمع وحدة متماسكة ، بل إن الضمان الاجتماعي جعله الله على أساس القرابة .
على المؤمن أن يتفقد أحوال أقاربه و يساعدهم بألطف أسلوب :
صل رحمك ولو بمكالمة هاتفية على اقل تقدير
طبعاً الأقارب يختلفون في أحوالهم ، وطباعهم ، ومنازلهم ، فمنهم من يرضى بالقليل ، فتكفيه الزيارة السنوية ، والمكالمة الهاتفية ، ومنهم من يرضى بطلاقة الوجه ، والصلة بالقول ، ومنهم من يعفو عن حقه كاملاً ، ويلتمس المعاذير لأرحامه ، منهم من لا يرضى إلا بالزيارة المستمرة ، وبالاهتمام الدائم ، فمعاملتهم بهذا المقتضى تعين على حسن الصلة بهم ، كل قريب له طبع ، بشكل مختصر تبدأ صلة الرحم بنوع من الاتصال ، الاتصال الهاتفي نوع من الصلة ، أو البريدي ، أو كتابة رسالة ، الآن في رسالة على الهاتف .
ثم الزيارة ، ثم تفقد الأحوال المعيشية ، الآن هناك قوي وضعيف ، قريب قوي وقريب ضعيف ، قريب غني وقريب فقير ، الأقوى والأغنى مهمته بعد الزيارة تفقد الأحوال المعيشية والاجتماعية ، ثم المساعدة بألطف أسلوب ، والله أخ حدثني من هذا المسجد سمع بعض الخطب عن الأرحام والصلة ، له قريب لا يعرفه سأل عن بيته وزاره ، هذا القريب شهم طبعاً وضع له بطاقة لم يلتقِ به ، اتصل به ، سأله عن بيته فزاره ، القريب ميسور الزائر كان فقيراً ساكناً في بيت تحت الأرض شمالي وعنده خمسة أولاد ، هذا بيتك ؟ ابحث عن بيت ، أمن له بيتاً خلال شهر رابع طابق ، والله أقسم بالله هذا الأخ أنه عندما زار قريبه تنفيذاً لوصية رسول الله فقط ، القريب شهم لما زاره في بيته قال هذا البيت لا يصلح لأولادك ، بحث عن بيت خلال شهرين وأمن له ثمنه .
الهدف الكبير من صلة الرحم تفقد أحوال الأقارب المادية والمعيشية والدينية والتربوية :
تفقد الأحوال المعيشية والاجتماعية ، ثم المساعدة بألطف أسلوب ، ثم الأخذ بيد القريب ، وأهله إلى الله ، وحملهم على طاعته ، والتقرب إليه ، وهذا تاجٌ تتوّج به هذه الصلة ، وعندئذ تكون هذه الصلة حققت هدفها الأكبر .
أن تتفقد أحوالهم المعيشية ، والاجتماعية ، والتربوية ، والعلمية ، ابنهم يحتاج إلى قسط جامعة ، ابنهم ذكي ومتفوق ، ثم تنفذ هذه الحاجات ، ثم الأخذ بيد القريب إلى الله ، والله أعرف أخاً طرق باب أخته سمع شجاراً بينها وبين زوجها على مبلغ من المال طلبته منه من أجل كسوة بناته ، الزوج دخله محدود رفض رفع صوته عليها ، رفعت صوتها عليه ، فلما دخل سأل ما القضية ؟ قضية ثلاثمئة ليرة في الشهر القصة قديمة منذ عشرين سنة قال هذه مني يا أختي ، أرسل لها كل شهر ثلاثمئة ليرة تغطية نفقات البنات ، قال بعد ستة أشهر طلبت مني درساً أسبوعياً ، قال لي أنا ليس داعية حضرت حالي ، آية قرآنية ، وحديث ، وقصة ، وحكم فقهي ، جمعت بناتها ، بنات أخواتها ، يعني ممن يجوز أن يجلس معهم ، قال لي أول بنت تحجبت ، الثانية تحجبت ، الثالثة ، الرابعة ، الخامسة ، وتزوجوا جميعاً ، هذه صلة الرحم يجب أن تزور قريبك ، تتفقد أحواله ، تعاونه مالياً ، تربوياً ، دينياً ، علمياً .

ثمار صلة الرحم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ddd333ooo.rigala.net
 
ثواب صلة الرحم معجل في الدنيا ونعيم في الآخرة :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلعةالرقية الشرعية والعلوم الاسلامية00201023063442 :: منتدى ملتقى اهل الفكر-
انتقل الى: